تطبيق بعض الوسائل الميدانية لتقنين الأحمال التدريبية من الوجهة الفسيولوجية

مقدمة علمية
تزداد نسبة الإصابات بين الرياضيين كلما ازدادت حدة وانتشار المنافسات الرياضية وخاصة إصابات الجهاز العضلي العصبي حيث تشكل الممارسة الرياضية ضغطا على المفاصل والأربطة والمحافظ الزلالية والأوتار العضلية والعضلات والفقرات العظمية للعمود الفقري مما قد يسبب إصابات مزمنة.
وتمتد خطورة حدوث إصابات في الرياضة الى الرياضة غير التنافسية مثل برامج
( الرياضة للجميع ) والرياضة المدرسية والرياضة الترويحية ورياضات المعوقين بدنيا الخ.
كما أن هناك نسبة عالية من الإصابات إذا ما تم التدريب بأسلوب غير علمي أو باستخدام أدوات رياضية غير ملائمة للعمر أو اللياقة البدنية للفرد.
وكمثال فهناك حوالي 80.000 ( ثمانون ألف إصابة رياضية سنوية) في دولة ألمانيا الغربية فقط منها 75% بسيطة و 20% متوسطة الشدة و 5% إصابات رياضية حادة وشديدة وهذه الإحصائيات للرياضات الصيفية فقط ولا تشمل الرياضات الشتوية المختلفة التي تصل نسبتها الإحصائية في دولة النمسا إلى 25000 ( ألفين وخمسمائة إصابة رياضية يوميا ).
وهذه الإصابات الرياضية عامة تشمل كسور الأطراف السفلي و إصابات العضلات و تمزقات وتر أكيلس وعضلات الأطراف السفلي ، وسبعون في المائة من الإصابات كانت في المبتدئين في ممارسة تلك الرياضات .
وفى أوربا تعتبر رياضة كرة القدم من أعلى الألعاب التي تحدث بها أعلى نسبة إصابات
( حوالي 10% من مجوع الإصابات الرياضية ) ويليها في الترتيب المصارعة وكرة اليد والملاكمة وألعاب القوى والجمباز ثم باقي الرياضات المختلفة .
وباستعراض الأنواع الفنية لتلك الإصابات نجد أن الأغلبية 75% كانت للكدمات العضلية والخلع المفصلي والمتمزقات وتهتك العضلات والأوتار العضلية ، في حين أن باقي النسبة 15% كانت للكسور وتمزقات الأربطة والغضاريف . ويشكل نقص الأعداد البدني 70% من أسباب تلك الإصابات ويليه زيادة الإرهاق العضلي التدريبي الذي قد يصاحبه أمراض أو إرهاق نفسي أو عضوي عام ، وذلك بنسبة 17% ، وتبقى 13% منه.
( 3: 29 : 31 : 50 )



أنواع التدليك الرياضي
ينقسم التدليك العام لكافة الرياضيين في مختلف التخصصات الرياضية الى الأنواع التالية :
(ا)التدليك التدريبي ( خلال الموسم الرياضي ).
(ب)التدليك الإعدادي للمباريات والمنافسات ( الاحمائي).
(ج)التدليك وسط المباريات ما بين الشوطين.
(د) التدليك بعد المباريات والبطولات.
(أ) التدليك التدريبي ( خلال الموسم التدريبي):
التدليك التدريبي وهو التدليك خلال الموسم التدريبي للاعب لإعداده بدنيا ونفسيا والوصول به إلى مستويات عالية من اللياقة البدنية و يبدا ببداية برنامج التدريب الموسمي ويتم بعد كل برنامج تدريبي موسمي للاعب و كعلاج لبعض الآلام التي قد تنتابه من إجراء الممارسة الرياضية خاصة في أول موسم التدريب.
وإذا ما تم تدليك لاعب يجب أن يأخذ راحة من التدريب في اليوم التالي للتدليك لتحقيق الفائدة الفسيولوجية من التدليك و إعطاء أجهزة الجسم فرصة كاملة للراحة البيولوجية وإزالة أثار المجهود .
( ب) التدليك الإعدادي للمباريات والمنافسات " التدليك الاحمائي" :
التدليك قبل المباريات والمنافسات مباشرة وهو ما يسمى بالتدليك الاحمائي يجب أن يتميز بقصر مدته الزمنية لأحداث الاسترخاء المناسب لإزالة النوع من التدليك تأثير نفسي إيجابي مميز معاونا للإحماء بالهرولة أو الجري في المحل وتدريبات الاستثارة والاستطالة العضلية والتي تعتبر أساس الإحماء ويأتي التدليك مكملا و معونا فقط لهذا النوع من الأعداد.
( ج) التدليك وسط المباريات ( بين الشوطين ):
التدليك وسط المباريات ( ما بين الشوطين ) يسمى أيضا " التدليك الوسيط " ويستخدم في أنواع الرياضة التي تتخللها فترات راحة زمنية مثل كوره السلة والقدم واليد وما بين الأدوار في المبارزة وما بين الجولات في الملاكمة.... الخ.
ويلزم أن يكون التدليك لفترة وجيزة جدا وسريعة وخفيفة وموجهة بصورة مباشرة الى المجاميع العضلية المشاركة الأداء لكل نوع من أنواع الرياضة ولهذه الطريقة أيضا أثرا إيجابي نفسي فسيولوجي وتساعد في إزلة التوتر النفسي للاعب .

(د) التدليك بعد المباريات والبطولات :
ويستخدم هذا النوع من التدليك بعد المباريات والمنافسات خاصة ذات الجهد البدني العالي منها ويساعد التدليك في الإسراع من مخلفات عملية التمثيل الغذائي الحادثة في العضلات وينصح هنا بالتدليك بالطرق التي يصل بها إلى المجاميع العضلية العميقة تشريحي لتنشيط الدورة الليمفاوية والدورة الدموية الوريدية.
كما تنصح بأداء طرق التدليك الأخرى مثل التدليك تحت الماء والابتعاد عن العنف والقوة في أداء التدليك حيث مازالت الأنسجة في حالة نقص أكسجين نسبي خاصة الخلايا العضلية والتدليك بالطرق الشديدة يأتي بتأثير سلبي مباشر في هذه المرحلة الحساسة فسيولوجي .
كما ينصح هنا باستخدام الحرارة أو الماء الدافي في التدليك بعد المباريات ليسهل إزالة مخلفات التمثيل الغذائي بالعضلات وتحسين الدورة الدموية ومهم جدا استخدام الدش الساخن لمدة طويلة أو الحمامات الساخنة والساونا في هذه المرحلة ( ما بعد المباريات ) لاختصار فترة الاستشفاء والعودة إلى الحالة الطبيعية للرياضي بسرعة كبيرة.
وتعتبر حمامات الماء شائعة الاستخدام في درجة حرارة من ( 8 – 30 درجة ) وذلك فينا بعد المباريات مع بعض الهرولة والتدريبات العضلية الخاصة بالاستطالة هذا بالإضافة للتدليك بأنواعه سابقة الذكر لسرعة عودة الرياضي بعد المباريات.
التدليك التخصصي للرياضيين
يقصد بالتدليك التخصصي أنة التدليك الخاص بكل نوع من أنواع الرياضة ويلزم بالطبع الإلمام بنوع الرياضة وطريقة أداء تدريباتها ومنافستها تماما ويفضل أن يكون المدلك أو أخصائي العلاج الطبيعي أن يكون من ممارسي تلك الرياضة ليلم أدق خباياها ولكسب ثقة اللاعبين بسرعة ولكل نوع من أنواع الرياضة البدنية درجة ثقل خارجية على المجاميع العضلية أو أنسجة وأعضاء معينة بالجسم تختلف من رياضة إلى أخرى فلاعب الملاكمة يستخدم مجا ميع عضلية تختلف عن لاعب التنس أو وثب الزانة وذلك يختلف التدليك بأنواعه وطرقة ومدته وشدته وحتى في الرياضة الواحدة تجد انه في العاب القوى مثلا يختلف التدليك في لاعب الوثب عن العداء عن لاعب التحمل للمسافات المتوسطة والطوية وكمثال نجد أن تدليك لاعب الجري يتركز على عضلات القدم والساق والفخذ في حين انه يتركز و يبدا في لاعبي الرمي( القرص – الرمح – الكرة الحديدية ) على عضلات اليدين والساعد والكتف والظهر وهذا لا يعني بالطبع إهمال تدليك الأطراف السفلي للاعب الرمي في العاب القوى بل نشير هنا إلى زيادة التركيز وبدا التدليك فقط حيث أن الإسراع في العدو هو الفائز إذا ما تساوى اثنان من رماة الرمح مثلا ومن هنا تضح أهمية العضلات في عمليات التدليك الرياضي كما أن أهمية تلك الأطراف السفلي تضح في لاعبي كرة القدم وكرة اليد والسلة والكرة الطائرة بينما تضح أهمية تلك الأطراف العليا والكتفين في لاعبي التجديف وان يتم التدليك بالتساوي الزمني بين الطرفين والكتفين بينما يختل هذا التساوي في التنفيذ عند تدليك لاعب التنس أو المبارزة فيزيد فنيا وزمنيا في الجهة المستخدمة في التدريب والمباريات ومما سبق هي أمثلة مبسطة لاختلاف نوع الرياضة والذي يلزم له الخبرة في تحديد غايته وفي طريقة أدائه ومدته الزمنية.
ونستخلص من كل ما سبق ما يأتي :-
1- يستخدم التدليك منذ القدم لرفع الكفاءة البدنية للرياضيين.
2- سابقا كان هناك مبالغة لاثر التدليك واخذ ألان وضعة الطبيعي علميا.
3- يستخدم التدليك للرياضيين في عمليات الإحماء والأعداد والتأهيل ما بعد المسابقات بالإضافة إلى أنواع أخرى مثل الإحماء البدني وتدريبات الاستطالة العضلية وحمامات الماء والبخار المختلفة.
4- للتدليك اثر فسيولوجي إيجابي وله اثر نفسي ممتاز لتخفيف التوتر النفسي خاصة ما قبل المباريات والمنافسات الهامة.
5- يمكن القول بان التدليك بالإضافة لعناصر الإحماء والتدريب الأخرى ترفع من اللياقة البدنية للفرد بدون اثر سلبي على صحته العامة.

القوة العضلية
Muscular Strangth

المفهوم الحديث لتنمية القوة العضلية:
القوة العضلية هي إحدى مكونات اللياقة البدنية الأساسية وهي تعني أقصى جهد يمكن إنتاجية لاداء انقباض عضلي إرادي واحد كما تعني أقصى مقدار للقوة يمكن للعضلة إنتاجية في أقصى انقباض عضلي واحد وكذلك لاداء وكذلك لا أداء عضلي بأقصى قوة أقصى سرعة خلال فترة زمنية قصيرة وهي تختلف في أنواعها حيث تنقسم إلى القوى العظمى وهي تعني قدرة العضلة على التغلب على المقاومة الخارجية أو مواجهتها ولذلك فهناك القوة العظمى الثابتة أو القوة العظمى المتحركة والقوة المميزة بالسرعة أو القدرة وهي تعني قدرة الجهاز العصبي على إنتاج قوة سريعة الأمر الذي يتطلب دمج صفة القوة والسرعة في مكون واحد وتحمل القوة تعني قدرة الجهاز العصبي على مواجهة مقاومة معينة إلى أطول فترة ممكنة في مواجهة التعب.
وتهدف عمليات التدريب لتنمية القوة إلى تنمية مختلف المكونات المرتبطة بالقوة مثل :
1- زيادة الكتلة العضلية النشطة.
2- تقوية الأنسجة الضامة والجهاز العظمي.
3- تحسين تركيب الجسم الرياضي .
4- تنمية الصفات البدنية الأخرى في شكل متواز مثل السرعة والمرونة والتوافق .
5- رفع مقدار الرياضي على الاستخدام الأفضل للقوة في نشاط رياضي معين مما يتطلب الربط بين متطلبات الأداء المهاري والخططي والقدرة على استخدام القوة العضلية سواء في التدريب أو المنافسة .
استخدام الأجهزة الحديثة لتنمية القوة العضلية:
ظهرت خلال العشرين سنة الأخيرة أنواع مختلفة من الأدوات والأجهزة لتنمية القوة العضلية مثل آلات الأثقال Weight Machiens والتي تشمل مجموعة مختلفة من الأجهزة منها جهاز المجموعة العضلية الواحدةNautilus وجهاز اللياقة البدنية متعدد المحطات Maulti – Stations أو جهاز اللياقة البدنية المائي Fitness-Hxdra .
وقد ساعد استخدام هذه الأجهزة على الاستفادة التطبيقية في مجالات كان يصعب باستخدام الطرق التقليدية تحقيقها تتلخص فيما يلي :
1- إمكانية توفير افضل الظروف لتنمية القوة العضلية الخاصة بنوع النشاط الرياضي التخصصي ومن حيث التركيز على العضلات الأساسية والتحكم في نوع المقاومة المستخدمة وسرعة الأداء.
2- إمكانية التحكم في برنامج تنمية القوة العضلية بسهولة نظرا للقدرة على التدرج السليم وتقنين حمل التدريب بصورة اسهل اكثر سهولة.
3- إمكانية تنمية بعض الصفات الأخرى بجانب تنمية القوة العضلية مثل تنمية السرعة والمرونة والتحمل ...... الخ.
4- القدرة على تركيز العمل على مجموعات عضلية معينة مع عزل عمل المجموعات الأخرى غير المطلوب مشاركتها في العمل.
العوامل المرتبطة بالقوة العضلية:
يرتبط مستوى القوة العضلية بكثير من العوامل المختلفة منها العوامل الميكانيكية الحيوية وتطبيقات القوانين الميكانيكية المختلفة وخاصة قوانين الروافع ومنها العوامل النفسية التي تشمل الانفعالات المختلفة وتأثيرها على زيادة إنتاج القوة وغيران من أهم هذه العوامل يمكن تحديد مجموعتين ترتبط المجموعة الأولى منها بالعضلة ذاتها المسئولة عن القبام بالانقباض ومدى إمكانية تنمية القوة العضلية عن طريق التضخم العضلي بينما ترتبط المجموعة الثانية بالجهاز العصبي باعتباره الجهاز المسئول عن وظائف الجسم وعلى وظيفته القيام العضلة بالانقباض العضلي ذاته و إنتاج القوة العضلية.
العوامل المرتبطة بالتضخم العضلي : Hypetrophy
تتضخم العضلة لبعض العوامل الأساسية المرتبطة بالقوة العضلية ومن المعروف أن تدريب القوة يتزايد من حجم العضلات ونسبة النسيج العضلي بالجسم التي يمكن أن تصل من 50%-55% من وزن الجسم كله بالنسبة للرياضيين والمتخصصين في الأنشطة المرتبطة بالقوة العظمى والقوة المميزة بالسرعة وقد تزيد عن ذلك وتصل نسبة النسيج العضلي ألي 60% - 70% لدى ممارسي رياضة كمال الأجسام .
ومن المعروف أن نسبة النسيج العضلي لدى الإنسان تبلغ حوالي 40% من وزن الجسم وترتبط زيادة الكتلة العضلية بزيادة القوة خاصة بالنسبة للقوة العضلية العظمى ويظهر التضخم في مساحة المقطع العرضي للعضلة حيث يشير هارت مان وتيور إلى أن زيادة المقطع العرضي لدى الرجال 1سم2 يؤدي إلى زيادة القوة العضلية من 17 – 12 كيلو جرام وللسيدات 6- 10كيلو جرام.


الاستشفاء وحمل التدريب
لاشك أن الاهتمام بعمليات الاستشفاء يزيد يوم بعد يوم وهذه الزيادة ترجع إلى التطور السريع الملحوظ في أحجام الأحمال التدريبية وشدتها والتي بلغت مستويات وصلت إلى حد الخطر وعلى الصحة وحياة الرياضي و أصبحت العملية التدريبية ألان اكثر ارتباطا وتعلقا بمحاولة تطبيق الأسلوب العلمي في تشكيل وتوزيع وتخطيط الأحمال التدريبية واصبح المدرب ليس وحدة الذي يعمل مع الرياضي من اجل تحقيق المستويات الرياضية العليا بل يشارك في هذه المسئول مجموعة من العلماء والخبراء والباحثين في مجالات العلوم المختلفة سواء في فسيولوجيا الرياضة أو علم النفس الرياضي أو الميكانيكا الحيوية والتغذية وغيرها.
و أصبحت ألان النظرة الحديثة إلى عمليات تحسين مستوى الأداء الرياضي بأنها أساس نتاج تأثير الآمال التدريبية على إمكانية الجسم الفسيولوجية المورفولوجية وتحت تأثير هذه الأحمال التدريبية تحدث في الجسم مجموعة كبيرة ومختلفة من التغيرات الفسيولوجية المورفولوجية ( الوظيفة البائية ) ونتيجة لاستمرارية عمليات التدريب وتكرارها تتجمع هذه التأثيرات لتؤدي إلى ارتفاع مستوى الأداء الرياضي ويتميز الجسم البشري بان سريع التكيف عند تكرار تعرضه لتأثير الأحمال التدريبية خلال عمليات التدريب ويستجيب لذلك من خلال تلك التغيرات الفسيولوجية المورفولوجية , ويعتبر حمل التدريب هو الوسيلة الوحيدة لتأثير على أجهزة الجسم وحدوث عملية التكيف نتيجة تلك التغيرات الفسيولوجية المورفولوجية , وتختلف اتجاهات تأثير الأحمال التدريبية تبعا لأسلوب تشكيلها من ناحية الحجم والشدة وفترات الراحة البينية ونوعية وشكل التمرينات المستخدمة , والعبرة هنا ليست في مجرد استخدام أحمال كبيرة عند تطبيقها , ولا يقتصر تأثير الأحمال التدريبية على مجرد أحداث التغيرات الفسيولوجية المورفولوجية أثناء العمل ذاته بقدر ما يرتبط ذلك بالتغيرات التي تحدث خلال فترة ما بعد العمل ( فترة الاستشفاء) وبنا على وجه نظر فالكون 1977م أن الجسم لا يتعرض فقط للحالتين هما الراحة والعمل , ولكن يتعرض الجسم إلى ثلاث حالات هي الراحة والعمل و إعادة الاستشفاء.
الخصائص الفسيولوجية للاستشفاء
ترتبط طبيعة فسيولوجية الاستشفاء بنوعية النشاط العضلي ذاته حيث تعمل عمليات الاستشفاء خلال العمل العضلي ذاته وليس فقط بعد الانتهاء منه وعلى سبيل المثال عند تكرار سباحة المسافات القصيرة تحدث عمليات الاستشفاء بشكل مؤقت وسريع خلال فترات الراحة البينية كذلك خلال فترات توقف العب في العاب الكوة او خلال فترات الراحة خلال تدريبات القوة وغيرها .
الســـاونا
أهمية استخدام الساونا للرياضيين:
تعتبر الساونا من وسائل الاستشفاء الهامة والتي دارت ما زالت تدور حولها كثير من الآراء والاجتهادات والتساؤلات التي تدور معظمها حول مفهومها؟ أنوعها ؟ وأي الأنواع اكثر استفادة؟ وكيفية استخدامها؟ وتوقيتات استخدامها؟ وتأثيرها الفسيولوجية ؟ وتأثيرها على التخلص من التعب والاستشفاء؟ وهل للساونا أضرار ؟ وكيف يمكن تجنب هذه الأضرار أن وجدت ؟ وهذه التغيرات وغيرها لا تجد ألا إجابة واحدة موحدة بل لا تخلو معظم الإجابات من الاجتهادات الشخصية وهذا كلة كان دافعا قويا لمحاولة تناول هذا الموضوع بالشكل الذي يمكن الاستفادة من الساونا بأساليبها المختلفة. (1).


أنـــواع الســـاونا
الساونا هي عبارة عن مكان محدد يمكن التحكم في درجة حرارة الهواء ونسبة الرطوبة بغرض الوصول إلى إحداث تأثيرات فسيولوجية إيجابية على جسم الإنسان.
تنقسم الساونا من حيث أنواعها إلي ثلاثة أنواع رئيسية وهي الساونا الروسية والساونا العادية والساونا الجافة أو الفنلندية والساونا البخارية أو حمامات البخار.
وترجع أسباب الاختلاف بين هذه الأنواع الثلاثة إلى عاملين : أحدهما هو اختلاف المصدر المسئول عن إنتاج الحرارة أو الرطوبة داخل الساونا كما تختلف أنواع الساونا تبعا لدرجة اعتمادها على درجة الحرارة أو الرطوبة فالساونا الجافة تعتمد على زيادة درجة الحرارة وانخفاض نسبة الرطوبة بينما على العكس من ذلك فان الساونا البخارية تعتمد على زيادة نسبة الرطوبة وانخفاض درجة الحرارة ولذلك لا يستطيع الفرد أن يتحمل البقاء تحت تأثيرها لفترة طويلة كما في حالة الساونا الجافة .
ولذلك تعبر الساونا البخارية أقوى تأثير على الجسم مقارنة بالساونا الجافة ولذلك لا ينصح باستخدامها إلا للأشخاص الأصحاء والذين اعتادوا على استخدام الساونا وتفضل الساونا الجافة للمبتدئين أو الرياضيين في حالة الرغبة في التخلص من التعب أو التنشيط وبالرغم من ذلك فان الساونا الجافة أن لم تكن تحتوي على نسبة منخفضة من الرطوبة يمكن ان تسبب أضرار للجهاز التنفسي نظرا لجفاف وزيادة حرارة هواء التنفس في هذه الحالة.

مقارنة أنواع الساونا
عن أبو العلا احمد عبد الفتاح وإبراهيم شعلان 1994م

نوع الساونا حرارة الهواء نسبة الرطوبة مصدر الطاقة
الساونا العادية
" الروسية" 50 – 80 درجة 30- 80% أحجار تسخن بالغاز أو الفحم أو الخشب وترش بالماء لاستخراج البخار
الساونا الجافة
" الفنلندية" 70- 110 درجة 10 – 15% مصدر كهربائي
الساونا البخارية 40-60 درجة 75- 100% بخار ساخن قليلة الاستخدام في المجال الرياضي



درجة الحرارة ونسبة الرطوبة
تختلف أنواع الساونا كما سبق أن ذكرنا تبعا لمصدر الطاقة الحرارية وتبعا للعلاقة ما بين نسبة الرطوبة ودرجة الحرارة وغيرها.وحتى تؤدى الساونا إلى نتائج إيجابية ينصح الخبراء بضبط درجة الحرارة و نسبة الرطوبة داخل الساونا بحيث تختلف في فصل الصيف عنها في فصل الشتاء:
في فصل الصيف : عندما تكون درجة الحرارة 80 درجة تكون نسبة الرطوبة في مدى يتراوح ما بين 4 – 7 %.
فـي فصل الشتاء : عندما تكون درجة الحرارة 80 درجة تكون نسبة الرطوبة 2-3%.
وللمحافظة على درجة الحرارة ونسبة الرطوبة أثناء استخدام الساونا حيث تقل نسبة الرطوبة فان أعداد وعاء به ماء قبل الساونا بحيث يستخدم هذا الماء عند الشعور بزيادة جفاف الساونا نتيجة نقص نسبة الرطوبة ويتم ذلك بان يصب الماء فوق الأحجار المولدة للحرارة داخل الساونا.
ويرتبط حجم بخار الماء الناتج عن هذه العملية بمقدار الماء الذي صب فوق الأحجار ومقدار فراغ الساونا من الداخل ففي حالة ما يكون حجم الساونا من الداخل 3 X4X3 = 16متر مربع فيتم صب 500جرام من الماء مقابل كل متر مكعب من الهواء داخل الساونا وهذا يودي إلى زيادة نسبة بخار الماء لكل متر مكعب من الهواء داخل الساونا بمقدار 13.9%.
وقد حدد كفالينجين 1984م درجة الحرارة ونسبة الرطوبة المثلى داخل الساونا والمنطقة المحيطة بها وملحقات الساونا نذكرها في الجدول التالي حيث أن الالتزام بمثل هذه المتطلبات تساعد على تحقيق الفائدة المرجوة من استخدام الساونا.


مؤشرات ودرجات الحرارة ونسبة الرطوبة للساونا
( عن : كفالينجين 1984م)

المكــان درجة الحرارة
الدنيا درجة الحرارة القصوى نسبة الرطوبة القصوى عدد مرات تغير الهواء في الساعة
غرفة الانتظار 18 - 50 3
الممرات 18 - 50 2
غرفة تغير الملابس 22 - 50 3
الدش 22 - 85 8
غرفة الساونا 85 100 للأطفال 80 15 5
غرفة 1 - 70 4
غرفة الراحة 26 - 50 3
غرفة التدليك 25 - 50 4
مكان حمامات الشمس 23 - 50 3
دورة المياه 22 - 50 أقصي درجة للشمس


ويجب ملاحظة أن هناك حدودا فسيولوجية لتحمل الإنسان البقاء في الساونا وترتبط هذه الحدود بظروف تجهيز الساونا بحيث لا يزيد مقدار الضغط الجوي بداخلها عن 47.1% زئبق وتكون نسبة الرطوبة بما لا يزيد عن 16.3% عند درجة حرارة 75 درجة مئوية ويجب الإشارة إلى ان زيادة هذه المؤشرات عن تلك الحدود لا يؤدي الى تحقيق الساونا الناجحة ويبدا الفرد بالشعور بعدم الراحة والإجهاد ويشعر بحرقان في جلد البشرة.
ايهما الافضل للرياضي الساونا الجافة ام البخارية؟
يفضل استخدام الساونا الجافة مع الرياضي حيث ان ارتفاع درجة الحرارة في الساونا البخارية يؤدي الى تأثيرات سلبية ينعكس ارتفاعها في الساونا الجافة الذي يؤدي الى زيادة درجة الحرارة التاثير على عمليات التبادل الحراري ووظائف الجهاز الدوري والتنفسي.
وتوثر كل من الحرارة والرطوبة على اتجاة التاثيرات الناتجة عن الساونا حيث ان زيادة احداهما يتطلب تخفيض الاخرى وتؤدي زيادة الرطوبة الى صعوبة التنفس وزيادة درجة الحرارة وعدم اتاحة فرصة كافية للجسم للتخلص من درجة الحرارة داخل الجسم عن طريق العرق ولذلك لا يستطيع الفرد ان يتحملها الا لفترة زمنية قصيرة جدا بعكس الساونا الجافة التي يمكن الاستفادة من تاثيراتها لفترة زمنية اطول .
وتتاثر استجابة الجسم لتنظيم درجة حرارتة بمقدار نسبة رطوبة هواء الساونا حيث يسهل الهواء الجاف مليات تبخير العرق من فوق سطح الجلد وخروج بخار الماء من خلال التنفس وكذلك سهولة مرور الهواء بالممرات الهوائية بالجهاز التنفسي كما لا يؤثر على عمليات تبادل العازات في الرئتين كما تقل سخونة الهواء على انسجة الجسم مما يسهل تحملها.
وعلى العكس فان ارتفاع نسبة بخار الماء في الهواء يصعب عملية تبخر العرق بالرغم من ملاحظة زيادة العرق في الساونا البخارية عن الساونا الجافة ونظرا لان انسجة الرئة والممرات الهوائية تتميز بسرعة وزيادة في ارتفاع حرارتها فان ذلك يصعب عملية تبادل الغازات في الرئتين وكل هذه العمليات تؤدي الى زيادة سرعة السخونة وسرعة اختلال التنظيم الحراري مما يساعد على الاحساس غير الجيد ولذلك تعتبر الساونا البخارية اكثر صعوبة في تحملها من الساونا الجافة من حيث تاثيرتها على اجهزة الجسم وخاصة الجهاز الدوري والجهاز التنفسي والجهاز العصبي ومن هذا المنطلق ينادي البعض بعدم استخدام الساونا البخارية باعتبارها ضارة للانسان من الناحية الصحية بينما يرى البعض الاخر بامكانية استخدام الساونا البخارية مع الاشحاص ذوي الصحة الجيدة والاجسام القوية مع الالتزام بالقواعد الصحية المنظمة لذلك.
اما الساونا الجافة فهي تصلح للجميع من الاطفال حتى كبار السن ولكلا الجنسين حتى غير الرياضيين وكذلك للرياضيين لاستعادة الشفاء بعد الاحمال البدنية الكبيرة وقبل المنافسات للاحتفاظ بالفورمة الرياضية.
اهداف استخدام الساونا:
تستخدم الساونا لتحقيق عدة اهداف مختلفة تشمل:
1- التخلص من التعب الناتج عن الاحمال التدريبية .
2- التخلص من التوتر العصبي الزائد.
3- الاحساس بالاسترخاء .
4- زيادة سرعة عمليات استعادة الشفاء .
5- تحسين العداد البدني العام .
6- التعود على التغيرات المصاحبة لتغيرات المناخ مثل اقامة المباريات او البطولات في مناخ يتميز بزيادة ارتفاع درجة الحرارة ونسبة الرطوبة.
7- تستخدم في علاج الاصابات الرياضية.
8- المحافظة على نظافة الجسم وتحصينه ضد امراض البرد والامراض الجلدية وغيرها.
9- تساعد الساونا على استعادة الصحة بعد الفترات المرضية.
10- بعد الساونا يشعر الفرد بالحيوية والنشاط والهدوء وزيادة القوة وسهولة النوم وزيادة الاحساس الذاتي.
• استخدام الساونا في المجال الرياضي
تستخدم الساونا في المجال الرياضي لتحقيق عدة اهداف منها الاستشفاء والتخلص من التعب ورفع درجة الكفاءة البدنية والاحماء قبل المنافسة والاقلمة للتدريب والبيئات الحارة وغيرها. وقد تستخدم الساونا وحدها دون استخدام وسائل الاستشفاء الخراى كما قد تستخدم مع وسائل اخرى كالتدريب والجلسات المائية وغيرها كما قد يختلف الغرض من استخدام الساونا وكذلك توقيت استخدامها ولكي يمكن النجاح في استخدام الساونا يجب مراعاة ودراسة كل هذه الظروف اعداد الساونا واستخدامها بشكل مناسب والملائم لكل فرد حسب حاجاتة وتبعا لكل غرض من اغراض استخدام الساونا وبناء على كل هذه الظروف يتحدد استخدام الساونا من حيث درجة الحرارة ونسبة الرطوبة وتحديد الفترة الزمنية لاداء الساونا وعدد مرات استخدام الساونا وعدد ادوار الدخول للساونا وغيرها.
كما تختلف طريقة استخدام الساونا تبعا لاختلاف التخصص الرياضي وحجم حمل التدريب وطبيعة المناخ والظروف الجوية وحالة الرياضي ذاته ةدرجة احساسة.
التدريب الرياضي
مفهوم التدريب الرياضي:
يستخدم التدريب الرياضي Training بصفة عامة من اوجة النشاط الانساني المختلفة ويعني المفهوم العام لمصطلح التدريب " بانه عبارة عن عمليات التنمية الوظيفية للجسم بهدف تكيفة عن طريق التمرينات المنتظمة للمتطلبات العالية لاداء عمل ما " ويعرفة بلاتونف 1980م بانه عملية" بدنية تربوية خاصة تهدف الى تحقيق نتائج عالية " وهو يعتبر جزاء من عملية اكثرلا اتساعا وشمولا وهي عملية الاعداد الرياضي وكلتا العمليتين تسعى الى تحقيق الرياضي افضل النتائج واعلى مستوى ممكن من الانجازات الرياضية.

التغيرات التي تطرأ على مجال التدريب الرياضي
يتميز العصر الحالي بزيادة شعبية الرياضة التنافسية وزيادة رقعتها على المستوى العالمي ويدل على ذلك اعداد البطولات العالمية على مدار العام وزيادة اعداد الدول المتنافسة في الالعاب الاولمبية دورة بعد اخرى وزيادة اعداد الانشطة التنافسية وكذلك عدد منافستها في كل دورة اوليمبية كما رتفع المستوى الرياضي والنجازات الرياضية وزاد معدل تحقيق الارقام القياسية عام بعد عام كل ذلك جاء نتيجة لمجموعة من المتغيرات في اتجاهات التدريب وبناء على تحيلل العداد الرياضي في مختلف دول العالم المتقدمة
وقد ذكر بلاتونف هذه المتغيرات في الاتجهات التالية:
1- زيادة حادة في حجم الاحمال التدريبية.
2- زيادة الاتجاة التخصصي وزيادة حجم تمرينات العداد الخاص.
3- زيادة حجم تدريب المنافسة.
4- التماثل والتشابهة بين ظروف التدريب والمنافسة.
5- انتشار استخدام الوسائل غير التقليدية مثل التدريب في المرتفعات والتنبية الكهربائي.
6- التدريب على طبيعة اسلوب الاداء التنافسي لتحقيق جميع المؤشرات النموذجية له بقدر الامكان.
7- تطور نظم التريب في ضوء الفروق الفردية.

ظاهرة التدريب الزائد
التدريب الزائد....... ماذا تعني وما هو العلاج؟
اجمعت الكثير من الدراسات والبحوث على ان التدريب الزائد سوف يصاحبة مشاكل بدنية ونفسية للرياضيين الذين يحاولون تخطي حدود قداتهم البدنية ولياقتهم الصحية بدرجة عالية وذلك بغرض تنمية قوتهم وتحملهم العملي والسوال هنا: الى أي مدى يصبح التدريب الرياضي زائد؟ في هذا المقال سوف نحاول الاجابة على هذا السوال من خلال ظاهرة التدريب الرياضي الزائد واثرهاعلى الرياضي مع ذكر اهم المؤشرات الفسيزلوجية المصاحبة وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة.
اشارت الكلية الامريكية للطب الرياضي في مناسبات كثيرة على اهمية احتياج الفرد الى التدريب الهوائي لمدة ساعة على الاقل وبمعدل ثلاث مرات اسبوعيا وذلك من اجل الحفاظ على مستوى اللياقة البدنية والصحية ولكن في نفس الوقت لم تشر الى مدى وعند أي نقطة يصبح التدريب خطرا على صحة الرياضي وفي هذا الصدد يويضح الدكتور جميس جاريك James C.Garrick مدير مركز الطب الرياضي بمستشفى سانت فرانسيس بولاية كالفورنيا الامريكية ان التدريب الزائد هو الذي يكون فيه الحمل البدني الواقع على الاعب اعلى من قدراته الجسمية مع استمرارة في الاداء بارغم من شعورة بالالم الى اهمالة لاسرتة والدرجة التي يفضل فيه التدريب عن أي شيء اخر في حياتة وتضيف الدكتورة روزماري اجوستيني Rosemary Agostini الاستاذ بكلية الطب بجامعة واشنطن بمدينة ستايل الامريكية ان الرياضيين الممارسين للتدريب الزائد يعانون غالبا من اعراض الاكتئاب عدم القدرة على النوم القلق عدم الراحة فقد الشهية للطعام الشعور بالملل والسام وفقدان الرغبة في التدريب تماما مثل العراض التي يعاني منها المدمنين عند تعاطيهم للمخدرات وتذكر ان هؤلاء الرياضيين يعتقدون بشكل خاطيء ان التدريب بكثرة هي الطريقة المثلى للتدريب وفي رائيهم اذا كان التدريب القليل مفيد فان التدريب الكثير هو الاكثر فائدة.
الأعراض الفسيولوجية المصاحبة:
هناك جملة من المؤشرات الفسيولوجية لظاهرة التدريب الزائد يمكن من خلالها الاستدلال على وجود هذه الحالة لدى الرياضي ومنها كما ذكرها الدكتور هزاع محمد الهزاع استاذ وظائف الاعضاء والجهد البدني المشارك بقسم التربية البدنية بجامعة الملك سعود:
1- ارتفاع ضربات القلب في الصباح الباكر 4-5 ضربات مع استمرارها لمدة ثلاثة ايام على الاقل باستثناء وجود حالة مرضية بعد الجهد البدني.
2- بطء استرداد ضربات القلب بعد الجهد البدني.
3- انخفاض مستوى حمض اللبنيك الاقصى.
4- انخفاض العبء الجهدي الاقصى لدى اللاعب.
5- زيادة في العرق عند اداء الجهد البدني .
6- ارتفاع في مستوى كل من استهلاك الاكسجين والتهوية الرئوية وضربات القلب وحمض اللبنيك عند عبء دون الاقصى مقارنا بما قبل حالة التدريب الزائد بشرط عدم وجود مرض غير ظاهر.
كيف يمكن مواجهة ظاهرة التدريب الزائد؟
من اهم النصائح التي تقدم للرياضين الذين يعانون من ظاهرة التدريب الزائد هو الراحة الكافية والتي تتراوح ما بين اسبوعين الى اربعة اسابيع وذلك حسب حالة اللاعب وبرنامجة التدريبي وقد تؤدي هذه الفترة دون شك الى انخفاض مستواة البدني ولكنة لا يستطيع استعادتها بالتدرج كما ينصح بمزاولة اللاعب لنوع اخر من النشاط الرياضي بناء على اختيارة وشرط ان يكون التدريب بشدة متوسطة وخاصة في حدوث الاصابات كما يشير الخبراء على اهمية الارشاد والعلاج النفسي وذلك لتشابة اعراض ظاهرة التدريب الزائد مع بعض التغيرات المزاجية والشعور بالملل والسام.
و اخيرا فان تحديد شدة الحجم وشدة الحمل المناسب لكل لاعب حسب قدراتة لبعض الأحيان بعيد التحقيق ولكن في وجود مثل هذه المحاولة سيكون هناك حتما خظوة على طريق الوقاية من المشاكل البدنية والنفسية المصاحبة لظاهرة التدريب الزائد.
فسيولوجيا التدريب الرياضي
ويعتبر علم مرفولوجيا التدريب الرياضي Exercise Phsiology او فسيولوجيا الرياضة Sport Physiology من العلوم الاساسية الهامة للعاملين في مجال الرياضة او التدريب الرياضي ونتيجة لزيادة معامل فسيولوجيا الرياضة خلال السنوات الاخيرة استطاع الباحثون الحصول على المعلومات والحقائق الفسيولوجية الهامة التي اسهمت في تطوير التدريب وتقنين حمل التدريب حتى يكون ملائما لقدرة الجسم على تحملة والاستفادة من تاثيراتة الإيجابية وتجنب التأثيرات السلبية على الحالة الوظيفية والصحية وقد دلت الدراسات العلمية على ان تشكل حمل التدريب دون دراسة تاثيراتة الفسيولوجية على الجسم يؤدي في كثير من الاحيان الى الإصابات المرضية التي تظهر خلال الموسم التدريبي.
واذا كان الفسيولوجي العام هو دراسة كل وظائف الجسم فان فسيولوجيا التدريب الرياضي يعتبر فرعا من فروع علم الفسيولوجي العام يهتم بدراسة التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في الجسم نتيجة الاشتراك في اداء التدريب الرياضي وهذه الدراسة تتم بتحديد التغيرات الوظيفية التي تحدث نتيجة اداء التدريب لمرة واحدة فقط وكيفية حدوث هذه التغيرات كما لا تقتصر الدراسة فقط على ذلك ولكنها ايضا تهتم بدراسة التغيرات الوظيفية التي تحدث نتيجة تكرار جرعات التدريب لعدة مرات وذلك بهدف تحديدها والتعرف على كيفية حدوثها.
وبناء على ما سبق يمكن تحديد تعريف فسيولوجيا لاتدريب الرياضي " بانة العلم الذي يعطي وصفا تفسيريا للتغيرات الوظيفية الناتجة عند اداء التدريب لمرة واحدة او عند تكرار اداء التدريب لعدة مرات بهدف تحسين استجابات الجسم غالبا"
ويلاحظ من التعريف السابق ان الوصف والتفسير للتغيرات الوظيفية هي اجابات عن : ماذا يحدث من تغيرات وظيفية ؟ وكيف تحدث هذه التغيرات نتيجة اداء التدريب الرياضي؟ كما ان اضافة كلمة "غالبا" في نهاية التعريف يقصد بانة ليس من الضروري توقع الاستفادة المباشرة من المعلومات الفسيولوجية في شكل تحسين استجابات الجسم حيث ان مجرد الكشف عن هذه المعلومات وحدة له اهمية في حد ذاته وهذه المعلومات مثلها في ذلك مثل المعلومات الاساسية في أي من العلوم الاخرى على مدى التاريخ الانساني والتي لم يظهر وقت اكتشافها فوائدها التطبيقية لان هذه المعلومات ظهرت اهميتها التطبليقية فيما بعد بصورة كبيرة .
اهمية فسيولوجيا التدريب الرياضي:
تعتبر المعلومات الفسيولوجية من اهم الاسس لاعداد المدرب ومدرس التربية الرياضية الناجح خيث تنعكس هذه المعلومات على حياتة العلمية بما يحقق تخطيط وتنفيذ البرامج الرياضية سواء كانت تدريبية او ترويحية بحيث تحقق اهدافها بنجاح وفاعلية وامان فمن غير المعقول ام يتعامل المدرب او المدرس مع اللاعب الذي يشكل جسمة جهخازا بيولوجيا معقد التركيب تقوم كل خلية منه بوظئفها المختلفة ولكي يتحقق لهذا الجسم البشري ان يؤدي وظائفة بكفاءة عالية اثناء النشاط الرياضي مما ينعكس ايجابيا على مستوى الاداء لابد ان يكون المدرب او المدرس على علم وفهم بهذه الوظائف المختلفة لاعضاء الجسم حتي يمكنة من خلال برامج التدريب ان يطورها وفيما يلي يمكن توضيح بعض فوائد الفسيولوجي في المجال الرياضي.
القيمة الاقتصادية
لا شك أن العامل الاقتصادي له أهمية كبيرة عند الإعدادات لتحقيق أي هدف وتساعد المعلومات الفسيولوجية في تحقيق كثير من أهداف التدريب الرياضي مع الاقتصاد في الوقت والجهد والمال ويتضح ذلك في كثير من المجالات فكثير ما ظهرت بعض الأدوات والأجهزة التدريبية التي يدعي أصحابها تأثيرها على تقليل الوزن أو زيادة القوة أو التحمل وغيرها وقد يكون لاستخدام هذه الأجهزة والأدوات تأثيرا عكسيا ضار من الوجهة الفسيولوجية ولذا فان المدرب عندما يفه ذلك يستطيع ان يقتصد في الوقت والجهد والمال والتنازل عن الأجهزة غير الملائم منها بالإضافة إلى ما اظهرته المعلومات الفسيولوجية عن أنواع الغذاء المناسب وبذلك يمكن وضع البرنامج الغذائي الملائم بما يحقق الفائدة المرجوة كما أن توزيع الجدول الزمني للتركيز على تنمية الصفات البدنية.
التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بالتدريب الرياضي:
يؤدي التدريب الرياضي الى حدوث تغيرات فسيولوجية مختلفة تشمل جميع اجهزة الجسم تقريبا ويتقدم مستوى الاداء الرياضي كلما كانت هذه التغيرات ايجابية بما يحقق التكيف الفسيولوجي لاجهزة الجسم لاداء الحمل البدني وتحمل الاداء بكفاءة عالية مع الاقتصاد في الجهد ولابد ان يفهم المدرس او المدرب انواع هذه التغيرات بصفة عامة التي يمكن ايجازها فيما يلي:
(ا) التغيرات الكميائية الحيوية:
وتحدث هذه التغيرات على مستوى الخلايا والانسجة وتشمل الغيرات الهوائية واللاهوائية لانتاج الطاقة الازمة للاداء الحركي بالاضافة الى التغيرات النسبية في الالياف العضلية السريعة والالياف العضلية البطيئة.
وتشمل التغيرات الهوائية للعضلة تحت تاثير التدريب الرياضي زيادة كل من الميوجلوبين واكسدة الجيليكوجين وعدد وحجم الميتوكوندريا " بيت الطاق " وزيادة نشاط انزيمات التمثيل الغذائي الهوائي دائرة كبرس وزيادة مخزون الجيليكوجين بالعضلة وزيادة اكسدة الدهون وزيادة مخزون ثلثي الجلسرين وزيادة قدرة العضلة على استخدام الدهون كوقود للطاقة.
اما التغيرات الللاهوائية بالعضلة فتشمل زيادة كفاءة انتاج الطاقة اللاهوائي بنظام TP- PC وزيادة محزون العضلة من مصادر الطاقة اللاهوائية وهي الاديونيزين ثلاثي
الفوسفات ( ATP ) وفوسفات الكرياتين وزيادة نشاط الانزيمات المساعدة على الطاقة اللاهوائية وزيادة قدرة العضلة على استخدام الجليكوجين لانتاج الطاقة في غياب الاكسوجين.
بينما تشمل التغيرات النسبية للالياف العضلية السريعة والبطيئة وزيادة كفاءتها الهوائية وزيادة قدرة الالياف على انتاج الطاقة اللاهوائية عن طريق الجليكوجين وزيادة حجم الالياف العضلية.
مبدا زيادة الحمل:
يقوم هذا المبدا الفسيولوجي على ان كفاءة الجسم تنمو عندما تقوم هذه الاجهزة بالعمل عند الحد الاقصى لها فترة معينة من الوقت حتى يحدث التاثير المطلوب بمعنى ان العضلة يجب ان تعمل باقصى شدة لها لكي تنمو القوة العضلية وتعمل باقصى كفاءة لها لينمو التحمل فاذا لم تستخدم الاحمال العالية فان مستوى اداء اللاعب لا يتقدم وتساعد المعلومات الفسيولوجية في تحديد مكونات الحمل البدني من حيث درجة شدتة وفترة دوامة وكثافتة حتى يتحقق هذا المبدا الفسيولوجي لتحقيق الفائدة المرجوة منه مع عدم المغالاة بما لا يظهر اثار سلبية على اللاعب حينما ترتفع مكونات حمل التدريب بدرجة اعلى من مقدرة اللاعب فتحدث حالة الاجهاد.
ولذا فان المدرب يجب ان يستخدم حمل التدريب بحيث يؤدي ذلك الى حدوث حالة " التعب " fatigue ولكنة في نفس الوقت يتجنب وصول اللاعب الى حالة "الاجهاد" Exhaustion الذي يحدث نتيجة التعب الناتج عن الاحمال التدريبية ذات الشدة المرتفعة ولفترات طويلة وتؤدي هذه الحالى اللا عدم قدرة اللاعب على التدريب او المنافسة ويرجع السبب في ذلك الى حالة الكف التي تحدث في كثير من اجزاء القشرة المخية بالجهاز العصبي.
وبالرغم من ان استخدام الحمل الاقصى والاقل من الاقصى لفترات طويلة يتسبب في حدوث الاجهاد والاصابات الا ان اللاعب يجب ان يتدرب عند مستوى يقترب من ذلك في بعض الاحيان حتى يتعود على تخطي الالم العضلي والنفسي الذي يحدث له خلال المنافسة.
ويجب ان يكون المدرب حريصا عند تطبيق هذا المبداءبحيث يقي اللاعب من الاثار السلبية للاجهاد ويتم ذلك من خلال تفهم لحالة اللاعب ومقدرته على التدريب والتقويم المستمر لحالته التدريبية والصحية.
مبدا التدرج في زيادة الحمل
بناء على هذا المبدا فان زيادة حمل التدريب يجب ان تحدث بطريقة تدريجية على فترات زمنية تسمح بحدوث تكيف فسيولوجي وهذه الفترات تتراوح ما بين السابيع والاشهر والسنوات ولتحقيق زيادة الحمل يفضل دائما التدرج بزيادة احد مكوناتة وبناء على ذلك فان الاساس العام هنا ان تكون الفترات الاولى للتدريب تتميز باستخدام الحمل المنخفض مع التدرج في زيادة الحمل في البداية ثم بعد ذلك يتم زيادة شدة الحمل تدريجيا.
تقنيين الأحمال باستخدام مؤشر النبض:-
تجدر الإشارة الى معدل النبض يعتبر من اكثر الطرق استخداما في تحديد شدة التدريب لما له من دور يعكس حالة اللاعب الوظيفية والتي تتأثر بمجموعة من الضغوط التي يقابلها الإنسان خلال حياته اليومية مثل تلك الناتجة عن العمل والتي تتمثل في طبيعة الوظيفية – الدراسة – التدريب او أداء الأعمال والواجبات دون اخذ القسط المناسب من الراحة او مثل ضغوط عاطفية كالخوف او القلق والتي لا يستطيع اللاعب ان يواجهها كالضغوط الناتجة عن المشاكل الغذائية كنقص كمية ونوع الغذاء او زيادتة.
واستخدام معدل النبض في تحديد شدة الأحمال البدنية خلال التدريب الرياضي تعتبر اكثر الطرق استخداما ( خاصة في جمهورية مصر العربية ) نظرا لسهولة استخدامها دون الاستعانة بأجهزة معملية كما هو الحال عند تحديد الأحمال عن طريق الاستدلال بالحد الاقصى لاستهلاك الاكسجين او نسب الحامض في الدمولقد استخدم العاملون في مجال التدريب الرياضي العديد من طرق الحساب مقدرا الحمل المطلوب وذلك باستخدام مؤشر معدل النبض ولقد كانت اكثر الطرق استخداما هي:-

يتم اولا تحديد النبض الاقصى وذلك عن طريق :
1- النبض الاقصى = 220 – السن.
ثم يلي ذلك يتم تحديد نبض العمل ( شدة الحمل ) بناء على الهدف من التدريب .
فاذا كانت الشدة المطلوبة 80% فيكون نبض الحمل كالاتي :
2- نبض العمل = النبض الاكسجيني Х 80  100
فاذا كان لدينا لاعب عمرة 20سنة وشدة الحمل المطلوبة 80% يكون نبض العمل – النبض الاقصى = 220- 20 = 200 نبضة / ق
- نبض العمل 200Х 80 160 نبضة / ق
ولهذه الطريقة في الواقع محازيرها حيث تضع في الاعتبار حالة اللاعب الوظيفية اثناء الراحة او النبض الطبيعي للاعب لذا ظهرت طريقة اخرى روعي فيها حالة اللاعب ونبضة
أثناء الراحة وهي :
يتم حساب النبض الاقصى عن طريق :
أ- النبض الاقصى = 220- السن .
ب- بطرح نبض الراحة من النبض الاقصى تحصل على القدر المحتمل لارتفاع النبض .
- يتم تحديد شدة التدريب عن طريق ناتج بХ الشدة المطلوبة + نبض الراحة .
- ففي حالة تطبيقنا لهذه الطريقة على المثال السابق سنجد ان نبض العمل يكون
كآلاتي:
ا- النبض الاقصى = 220- 20 = 200 نبضة / ق.
ب- ناتج ا- نبض الراحة = 200 – 60 نبضة / ق = 14 نبضة / ق.
ج- نبض العمل = 140 Х 80  100 + 60 = 172 نبضة / ق.

ورغم ان اللاعب في المثاليين السابقين واحد والشدة المطلوبة واحدة وهي 80% فان الشدة التي تم حسابها كانت مختلفة في الحالتين ففي الاولى 160 نبضة / ق والثانية 172 نبضة / قاي ان هناك فارق يبلغ 12 نبضة / ق وهو فوق يمثل عباء وظيفي على اللاعب فيفضل استخدامها دون الأولى .

هذا بالنسبة لتحديد شدة التدريب ولكن في الواقع ان حمل التدريب ليس تحديدا للشدة فقط بل هو تحديد للراحة أيضا سواء بعد التدريب او أثناء التدريب أي داخل الوحدة التدريبية ولتحقيق ذلك يجب على القائم بالعملية التدريبية متابعة الحالة الوظيفية لكل للاعب عن طريق التسجيل المستمر لمؤشر النبض سواء بعد الانتهاء من الواجب البدني أو أثناء الراحة بأنواعها وسوف نعرض هنا مثاليين لتوضيح كيفية تحقيق ذلك.
مثال ( 1):
طلب منك تدريب للاعب بهدف تنمية قدراته الهوائية وذلك باستخدام طريقة التدريب المستمر وكان نبض اللاعب خلال الراحة 60 نبضة / ق وعمرة 20 عاما حدد حمل التدريب وكيفية تصغيره ؟
- نظرا لان التدريب سيكون لتنمية عنصر التحمل فان زمن التدريب يفضل ان يكون طويل نسبيا وبالتالي فان الشدة تكون منخفضة حيث يكون الهدف من التدريب هو رفع كفاءة النظام الهوائي لانتاج الطاقة ( تنمية كفاءة الرئتين- القلب – الدورة الدموية ) وفي هذه الحالة يكون حمل التدريب في حدود 60% .
- يتم أولا تحديد نبض اللاعب الأقصى = 220 – 20 = 200 نبضة / ق .
طرح نبض الراحة من النبض الأقصى = 200 – 60 = 140 نبض / ق.
نبض العمل = 140 Х 60 100 + 60 = 144 نبضة / ق.
- فاذا كانت المسافة المطلوبة من اللاعب ان يقطعها هي 15 كيلو متر جري مثلا – فالمطلوب بعد ذلك العمل على رفع كفاءة هذا اللاعب والسؤال هنا : حتى يتم ذلك وكيف؟
يتم ذلك عن طريق التتبع لكل من مؤشر النبض والزمن الذي استغرقه اللاعب لقطع هذه المسافة وسيكون هناك ثلاث احتمالات لتقييم هذا المتقدم وهي :
- اذا كان هذا اللاعب يقطع هذه المسافة ( 15 كيلو ) في زمن قدرة خمسين دقيقة وكان مؤشر النبض 145 نبضة / ق.
- فالأمثال :
1- يقطع اللاعب المسافة في نفس الزمن 50 ق ونبض اقل من 138 نبضة / ق.
2- يقطع اللعب المسافة في ومن افضل 45 ق ومعدل النبض 145 نبضة / ق .
3- يقطع اللاعب المسافة في زمن افضل 45 ق ونبض 140 نبضة / ق .
وفي كل الحالات السابقة يجب على المدرب ان يقوم بتعديل الحمل التدريبي أما بزيادة مسافة الجري او زيادة معدل السرعة لنفس المسافة .
وفي كل الأحوال فان تتبع مؤشر معدل النبض يلعب المؤشر الهام والرئيسي لتقييم حالة اللاعب وذلك تعديل الحمل المستخدم .

مثال (2) :
وضح كيف يمكن استخدام مؤشر معدل النبض كمحدد لحمل التدريب لاعب 400 متر عدو وخلال تدريبه بهدف تنمية تحمل عنصر السرعة ( نفس لاعب المثال السابق )
حيث أن الهدف من التدريب هو تنمية تحمل السرعة فان حمل التدريب سيكون بالشدة الأقل من القصوى .
فلو افترضنا ان الوحدة التدريبية لهذا اللاعب ستكون :
1- إحماء.
2- 3Х 150 متر.
3- 6Х 100 متر.
أولا: تهدئة بتحديد النبض الأقصى للاعب = 220 – 20 = 200 نبضة / ق.
= 200 – 60 = 140 نبضة / ق .
= 140 Х 90  100 + 60 = 186 نبضة / ق.
المقدمة
يتكون الجهاز الدوري من القلب والأوعية الدموية ويعتبر من أهم الأجهزة المسئولة عن نقل الأكسجين إلى جميع أجهزة الجسم وخاصة العضلات العاملة في إطار هذا المضمون يتضح مدى الحاجة إلى فهم وظائف هذا الجهاز بالنسبة للرياضيين ويعتبر القلب العضو الرئيسي لهذا الجهاز حيث يقوم بدور المضخة التي تدفعه الدم إلى الكثير من أجزاء الجسم الأوعية الدموية والقلب من أعضاء الجسم التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالممارسة الرياضية والتدريب وقد يكون هذا الارتباط القوي أحد مسببات ظهور وشيوع مصطلح "القلب الرياضي" خلال القرن الحالي .
ويعني مصطلح " القلب الرياضي " إن القلب ذو صحة جيدة وإمكانات وظيفية على درجة عالية من الكفاءة وبخاصة عند ممارسة نماذج حركية تتميز بارتفاع شدتها .
ونظرا للأهمية الوظيفية للقلب في الحياة العامة والممارس الرياضية بوجه خاص فقد اهتم العلماء بطرق تقوية عضلة القلب من الناحية المورفولوجية " البنائية " والفسيولوجية "الوظيفية" وسوف نتناول في هذا الفصل دراسة الخصائص المورفولوجية والحالة الوظيفية للقلب الرياضي .... بالإضافة إلى بعض الاختبارات الوظيفية الميدانية للجهاز الدوري .
الخصائص المورفولوجية للقلب الرياضي :
ا- ظاهرة التمدد والاتساع : DILATATIO
ظاهرة التمدد أو الاتساع dilataion من أهم خصائص القلب الرياضي ويعني هذا المصطلح اتساع تجويف العضو متضمنا الأذنين والبطنيين ألا أن الاتساع يكون اكثر في البطنيين عنه في الأذنين .
لم يستدل العلماء بعد على كيفية حدوث هذا الاتساع في البطنيين لدى الرياضيين ألا انه من المعروف حاليا أن مسببات هذا الاتساع ترجع إلى نظام وشدة البرامج التدريبية الرياضية .

د- علاقة حجم القلب بالكفاءة البدنية :
يوضح الجدول رقم(2) مقارنة بين الرياضيين وغير الرياضيين في حجم القلب وعلاقة بالكفاءة البدنية :
جدول رقم (2)
مقارنة حجم القلب بمستوى الكفاءة البدنية


العينة


حجم القلب المطلق حجم القلب النسبي الكفاءة البدنية
سم3 وحدة القياس كجم/ دقيقة
متوسط انحراف معياري متوسط انحراف معياري متوسط انحراف معياري
رياضيون
980
17.8
71
1.78
1520
26.6

غير رياضيون
800 29.0 55 21.0 1035 49.8

ويتضح من الجدول رقم (2) ان حجم القلب لدى الرياضيين يزيد عن مثيلة لدى غير الرياضيين بأكثر من 22% ويزيد بالنسبة لحجم القلب النسبي ( حجم القلب وعلاقته بطول ووزن الشخص) اكثر من 29% وكذلك يلاحظ زيادة الكفاءة البدنية بالنسبة للرياضيين عن غير الرياضيين بحوالي 47% وبناء على ذلك فان الرياضيين الذين يتميزون بزيادة حجم القلب يتميزون أيضا بكفاءة بدنية عالية .
وبناء على دراسة تحليل الارتباط بين مستوى الكفاءة البدنية pwC170 وحجم القلب بالنسبة للرياضيين ذوي التخصصات والمستويات والتخصصات الرياضية المختلفة فقد اثبت ( بوريسوفا ) وجود علاقة ارتباط موجبة عالية حيث بلغ معامل الارتباط 0.62 ويمكن ايجاد العلاقة التقريبية بين حجم القلب والكفاءة البدنية حسب المعادلة الاتية ( بوريسوفيا 1967م ):
حجم القلب (HV ) = 1.1 Х PWc170 _23Х10 ( pwc170)2 –140
Hv = 1.1 . pwc170 . 23 . 10-5 ( pwc170)2 - 140




(3) الخصائص الوظيفية للقلب الرياضي :
ا- مدخل :
يتم تشخيص تضخم عصلة القلب عادة بالنسبة للرياضين بواسطة رسم القلب الكهربائي ELECTROCARDIOGRAPHY او عن طريق تخطيط القلب التوجيهي vectorcaradiography في هذه الطرق يكون الاعتماد على التغير الذي يحدث في النشاط الكهربائي للقلب عند عمليات التضخم حيث يتضح ذلك في رسم القلب الكهربائي عندما يزيد حجم السعة QRS والتي تعبر عن عملية فقد استقطاب عضلة القلب Depolirization وتكشف طريقة رسم القلب الكهربائي التضخم الواضح او حالة وضوحة ولكنها لا تظهر هذا التضخم عندما يكون في بدايتة..... , لذلك فان طريقة تخطيط الموجات فوق الصوتية Ultrassonogra-Ehy Echocardiography لقلب تعتبر احدث وافضل لكونها تكشف عن بداية حدوث التضخم وهذا ما لا تستطيعة طريقة رسم القلب الكهربائي .
وكما أوضحنا من قبل فان ظاهرة التضخم في قلوب الاعبين الرياضيين ذوي المستويات العليا وفي مختلف الانشطة الرياضية .
ولقد كان من المثير إجراء الدراسات على قلوب الرياضيين الذين ماتوا في بعض الحوادث الرياضية فتبين ان أوزان قلويهم تزيد عن المعدل الطبيعي بمقدار500جرام.

اختبارات الكفاءة البدنية
Physical work capacity tests
ما هية اختبارات الكفاءة البدنية وأهميتها :
توجد اختبارات وظيفية كثيرة ومختلفة تستخدم للتقويم الموضعي لحالة استعداد اجهزة جسم اللاعب وحالته التدريبية ومن خلال نتائج هذه الاختبارات يمكن تقويم الجسم ككل وكذلك مدى تكيف اجهزة الجسم تحت تاثير برامج التدريب كما تساعد هذه الاختبارات في الكشف عن الاحتياطي الوظيفي للجسم وكذلك الكفاءة البدنية العامة والتي يقصد بها العمل الميكانيكي التي يستطيع اللاعب تنفيذها بشدة حمل عالية وتختلف الاختبارات الوظيفية وتتعدد انواعها من حيث تقويم وظائف الجسم كل على حدة الااننا سنتناول هنا اختبارات الكفاءة البدنية كنموذج لهذه الاختبارات باعتبار ان الكفاءة البدنية تعني " كفاءة إنتاجية الجهاز الدوري والدم و كفاءة العضلات على استهلاك الاكسجين وانتاج الطاقة " ولذا يمكن التعبير عنها بنتائج تاخذ اشكالا منها الحد الاقصى لاستهلاك الاكسجين او مقدار الشغل كما يعبر عنة بالمسافة والمقاومة والزمن ( كجم متر / دقيقة او كيلو بوند متر / دقيقة او
الوات ) وهكذا فان الكفاءة البدنية تعتبر مقياس كليا لكثير من الوظائف الهامة لاعضاء الجسم.
ويراعى دائما ان الاختبارات الوظيفية التي تعالج عادة في ضوء بعضها البعض وليس بطريقة مفضلة كما تعالج ايضا في ضوء علاقتها بمستوى الاداء الرياضي للحكم على مدى فاعلية عملية التدريب ..., ومثال على ذلك ان ارتفاع مستوى الاداء المهاري للاعب الجمباز قد يعوض عدم ارتفاع كفاءة البدنية العامة وكذلك يلاحظ ان وظائف الجسم تعوض بعضها البعض حيث ان انخفاض نسبة الهيموجلوبين في الدم يمكن ان تعوضة زيادة عدد كرات الدم الحمراء وبذا لاتنخفض سعة الدم الاكسوجينية .
وقد بدات فكرة الاختبارات الوظيفية منذ بداية هذا القرن حيث اقترح مارتن martan الاختبار الوظيفي مع الحمل البدني حيث يتم قياس تغيرات نشاط القلب بعد اداء حمل بدني عبارة ثني الركبتين دائما عشرين مرة ثم تطورت هذه الاختبارات انواعا مختلفة من الحمل البدني شملت الوثب في المكان والجري في المكان ثم العمل على الارجوميتر او السير المتحرك او الخطوة ويتطلب اداء مثل هذه الاختبارات بعض من الشروط التي لها تاثير على النتائج مثل درجة الحرارة والضغط الجوي والحالة النفسية للاعب وفي بعض الاختبارات تطلب هذه الاختبارات وجود طبيب متخصص .
استخدام الحمل البدني لاختبارات الكفاءة البدنية :
يتطلب اداء اختبارات الكفاءة البدنية استخدام حمل بدني مقنن مثل الجري او الخطوات والصعود والهبوط على صندوق ويمكن هنا التعبير عن الكفاءة البدنية بكمية العمل الميكانيكي الذي تم تنفيذة بناء على المعادلة :
N = h.f.k
حيث p وزن المختبر – h طول الجسم – f الصعود والهبوط ( عدد الخطوات في الدقيقة ) – k معمل ثابت مقدارة 1.25 , 1.5 تختلف من بحث الى اخر ومن هذه الاختبارات
اختبار ماتيير .
وفي معظم الأحوال يؤدي الحمل البدني على الدرجة الثابتة the BICYCLE EROGOMETER وهذا الجهاز مركب بطريقة تمكن التحكم في مقاومة البدال حيث يحددها الباحث ويوجد من هذا الجهاز نوعان :
ا- ارجومتير مانارك monark وتحدد المقاومة في البدال بطريقة ميكانيكية يدوية وكذلك يمكن التحكم في سرعة التبديل بواسطة المختبر نفسة ويسهل حمل هذا الجهاز ونقلة لا استخدامة في الملاعب وتم تعديل هذا الجهاز من قبل شركة مونارك بمدينة فربج بالسويد.
ب- الارجوميتر الكهربائي..., ويختلف هذا النوع عن الاول في ان مقاومة دوران البدال يتحكم فيها عن طريق المقاومة المغناطيسية الكهربائية وتبقى سرعة التبديل ما بين 60 – 70 دورة / دقيقة .ويمكن التعبير عن شدة الحمل ( المقاومة ) على جهاز الارجوميتر بوحدة قياس بالكيلو جرام متر / دقيقة او بالوات watt وهو يساوي 6 كيلو جرام متر / دقيقة ويسمى ايضا كيلو بوند متر / دقيقة بدلا من كيلو جرام نظرا لان وحدة القياس تعبر عن مقاومة وليس وزن وقد صمم الارجومتر بحيث تعطي التروس والعجلة عند دورتها واحدة مسافة 6 متر من نقطة بداية الدورة حتى نهايتها ويستخدم الى جانب الارجومتر جهاز الميترونوم metronome لضبط التوقيت بحيث يعطي هذا الجهاز التوقيت المطلوب 100 متر لاداء 50 دورة وتضبط باستخدام ساعة الايقاف وبذلك فان دورة البدال تعادل 6 متر فاذا كان عدد الدورات في الدقيقة 50 دورة فان المسافة تكون 6Х 50 = 300 متر / دقيقة .
ويدور حول العجلة حزام مثبت من طرفية ببكرة مثبت بها ببندول ويعطي البندول مؤشر لمدى القوة على طرفي الشريط او الحزام وعن شد الحزام يشير البندول الموجود على الرافعة الى مقدار المقاومة الذي يكون احيانا بالكيلو باوند kiloponds والكيلو باوند هنا يقصد به الشدة او القوة foree المحركة لكتلة كيلو جرام في الظروف العادية للجاذبية الارضية .

شروط أداء الاختبار وتحديد شدة الحمل :
يثبت الارجومتر في وضع افقي على سطح مستوى ويجلس الشخص على الارجومتر دون لمس البدال للتاكد ان البندول يشير الى مستوى الصفر ثم يبدا العمل مع تراخي الحزام مع رفع درجة المقاومة تدريجيا باستخدام اليد حتى المستوى المطلوب ثم يحسب الزمن عند انتظام المقاومة مع ملاحظة ان استمرار الاداء واحتكاك الحزام سوف يقلل من المقاومة وخاصة اذا استمر استخدام الجهاز الى فترة طويلة ولذلك يراعى دائما ملاحظة مستوى المقاومة مرة كل دقيقة وتعديلها في حالة انخفاضها نتيجة لذلك يمكن استخدام هذا الجهاز لتحديد الكفاءة البدنية عند النبض PWC170 وكذلك تحديد الحد الاقصى لاستهلاك الاكسجين مع ملاحظة ان استهلاك الاكسجين يزيد تبعا لزيادة المقاومة حتى مستوى 250 وات ( 250Х 60 = 1500 كجم متر / ق ) حيث ان زيادة شدة الحمل عند هذا المستوى حتى تصل الى 300 وات ولا يصاحبها زيادة في انتج الاكسجين نتيجة الى الوصول الى الحد الاقصى عند درجة اقل من ذلك ويمكن ان يستمر العمل العضلي بعد ذلك على حساب انتاج الطاقة اللاهوائية .


جدول تسجيلات قوة القبضة – يمنى ويسرى – بالكيلو جرام وفقا للسن والنسبة المئوية

السن النسبة المئوية
10 25 50 75 90
يمنى يسرى يمنى يسرى يمنى يسرى يمنى يسرى يمنى يسرى
20-24 44.4 40.8 49.8 46.2 57.0 52.5 62.5 58.9 68.0 63.9
25-29 42.6 39.0 48.0 44.4 54.4 50.7 60.7 57.0 66.0 62.0
30-34 40.8 37.0 46.2 42.6 52.5 48.9 58.4 55.3 64.3 59.8
35-39 39.0 35.3 44.4 40.8 50.7 47.0 56.0 53.0 62.5 58.0
40-44 36.2 33.7 42.0 39.0 48.9 45.3 54.4 51.0 60.7 56.0
45-49 34.4 31.3 40.3 36.6 46.7 43.0 52.5 48.9 85.4 54.4
50-54 32.6 29.4 38.0 34.9 44.8 41.2 50.7 47.0 56.0 52.5
55-59 30.8 27.6 36.2 33.0 42.6 39.4 48.9 45.3 54.4 50.7
60-64 28.5 25.4 34.2 31.3 40.8 37.0 46.7 43.5 52.5 48.9
65-69 26.7 23.6 32.2 29.4 39.0 35.3 44.4 41.7 50.3 47.0
70-74 24.5 21.7 29.9 27.2 36.6 33.7 42.6 39.9 48.0 45.3
75-79 22.7 19.9 28.1 25.4 34.4 31.7 40.8 38.0 46.2 43.5
80-84 20.8 18.1 26.3 23.6 32.6 29.9 38.5 36.2 44.4 41.2



اختبار قوة عضلات الظهر والرجلين

يستخدم جهاز الينامومتر dynamometr في قياس القوة الثابتة 0 الايزومترية) isometric لكل من عضلات الظهر والرجلين والصدر والاكتاف ولما كان هذا الجهاز متعدد الاستخدامات فقد اطلق علية البعض مسمى البولي دينامومتر polydinamometre

مواصفات الجهاز :
1- وحدة القياس " الكيلو جرام".
2- يعطي من صفر الى 300 كيلو جرام.
3- نسبة الخطا + او – 0.5 كيلو جرام لكل 100 كيلو جرام.

إجراءات القياس :
1- الطول المناسب للسلة.
2- وضع الحلقات الزائدة خلف الجهاز حتى لا تصطدم بالمؤشر وتمنعة من الحركة اثناء القياس.
3- النبض على المقبض في وضع مريح.
4- الملابس فضفاضة.
5- السحب لاعلى حتى تدريجيا حتى يمكن تحقيق اقصى جهد.
6- القوة المتولدة يمثلها حركة المؤشر على القرص الديناموتر .
7- تسجيل ثلاث محاولات لكل عضضو ثم نحصل على المتوسط.
8- اعادة المؤشر ببط الى وضع الصفر عقب كل قياس.
9- لا يمس المؤشر اثناء عملية القياس.
إجراءات قياس قوة عضلات الظهر :
1- الوقوف منتصب القامة على قاعدة الجهاز.
2- القدمان في مكان مناسب من منتصف القاعدة.
3- الساقان متدتان دون انثناء فيي الركبتين.
4- مناسبة طول السلسة لطول الفرد.
5- القبض من أعلى على ذراع الجهاز باليدين .
6- الجذب تدريجيا لذراع الجهاز.
7- تسجيل النسبة المئوية من جدول تسجيلات القوة الثابتة







j'fdr fuq hg,shzg hgld]hkdm gjrkdk hgHplhg hgj]vdfdm lk hg,[im hgtsd,g,[dm